الأخبار

إقرأ هذه النصائح قبل شرائك أي قطعة لسيارتك!

21 Mar 2017

المركبة عبارة عن مجموعة من الأنظمة المترابطة والمتكاملة مع بعضها البعض، حيث يرتبط كل نظام مع الآخر إما بعمله أو تأثيره على الآخر، كتأثير نظام المكابح على نظام الحركة و ثبات المركبة و مسافة التوقف، وهنا يكمن السؤال الذي يدور في أذهان الجميع "ليش لازم أبدل قطع سيارتي حتى وهي لسه جديدة!" وفيما يلي بعض النقاط الرئيسية والأسباب البديهية التي تدعوك لتغيير قطع سيارتك:

  1. الحوادث!
    بالتأكيد قد يكون تعرّضك لحادث -لاسمح الله- سبباً في اضطرارك الى تغيير القطع الميكانكية بجانب قطع الهيكل الخارجي، نتيجةً لتعرضها لضرر مباشر أو غير مباشر أو تأثر طبيعة عملها.

     
  2. نمط القيادة!
    كل مركبة صنعت ضمن مواصافات معينة ترتبط ارتباطاً مباشراً بطرق استخدامها وأسباب شرائها، فالسيارة التجارية مثلاً مزوّدة بالقدرة العالية على تحمل الأوزان الثقيلة وقوة الجر العالية على حساب السرعة والمراوغة على عكس السيارات الرياضية والخلط بين استخدام كل فئة وقيادتها قد يؤثر بشكل مباشر على انظمتها الداخلية الأمر الذي يدعو الى استبدال القطع وتغييرها بشكل مبكر، بالإضافة الى تأثر القطع الإستهلاكية بطريقة القيادة بشكل مباشر. فمثلاً العمر الإفتراضي للكلاتش يقل عند السكن بالمدن المزدحة والمرتفعة نتيجة استخدامه بشكل كثير والضغط الواقع عليه.
     
  3. العمر الإفتراضي!
    بعض القطع الداخلية تتميّز بعمر إفتراضي محدد مبني على عوامل استهلاكها واهترائها نتيجة الاستعمال ومعظم هذه القطع مسؤولة عن بعض العمليات والمهمة والأساسية في السيارة كالمكابح والزيوت ولذلك إن تجاوز العمر الافتراضي الخاص بها قد يكون خطراً على سلامة المركبة وقيادتها، ويتأثر العمر الإفتراضي ببعض المؤثرات المختلفة، 
    فمثلاً العمر الإفتراضي للكلاتش يقل عند السكن بالمدن المزدحة والمرتفعة نتيجة استخدامه بشكل كثير والضغط تاكبير والمتواصل الواقع عليه.

بعض الناس أصبح يلجأ الى البدائل التجارية والمقلّدة للتعويض عن القطع الأصلية التي تقوم بتصنيعها شركات السيارات، ولكن هذا التصرف يعد خطيراً في بعض الأحيان وحتى أنه غير مجدي مالياً على المدى البعيد  لعدة أسباب أهمها:

  1. الربح هو الأولوية!
    أهم أهداف الشركات التي تقوم على انتاج القطع المقلّدة هو تحقيق الربح المالي الأكبر متجاهلين المعايير العالمية والأسس التي اتخذها مصنعو السيارة بالأساس الأول. قد يبدو في ظاهر الأمر أن القطع مناسبة ولكن الأهم أن جودتها و المواد المصنعة منها حتماً لا تصل الى الحد الأدنى من المتطلبات التي اتخذتها الشركة الأم بسبب انخفاض تكاليف انتاجها و عدم اهتمام مصنعها بإجراء الفحوصات المختلفة لضمان الأداء.
     
  2. نقطة ضعف!
    عند تركيبك للقطعة المقلدة أو الغير الأصلية تصبح هذه القطعة نقطة ضعف دخيلة ما بين الأنظمة والأجزاء الأخرى، حيث أنها لم تصنع تبعاً لمعايير الجودة و من مواد خام أضعف للتوفير في الإنتاج، على عكس بقية القطع والأنظمة المميزة التي تتمتع بها السيارة، فتصبح قطعة دخيلة تؤثر على عمل باقي القطع الأخرى وتؤثر من الجودة العامة للمركبة، رجوعاً للنقطة الرئيسية وهي أن أولوية هذه الشركات ليست الجودة أو الراحة أو الأمان.
     
  3. هل هي فعلاً مجدية مالياً ؟
    نظراً للتجربة العملية فإن عمر القطع المقلدة بأفضل حالتها لا يصل الى نسبة تتجاوز الـ 35% من العمر الإفتراضي الخاص بالقطع الأصلية، مما يؤدي الى حاجتك الى تغيير القطع المقلدة باستمرار ما يجعلها مكلفةً تراكمياً سواء من ناحية مجموع القيمة أو مجموع الوقت الضائع نظراً لأدائها الهزيل والغير مريح أثناء القيادة.
     
  4. السلامةوالراحة!
    هل أنت مستعد للمخاطرة بسلامتك وسلامتك عائلتك؟ وإن كانت القطع الأصلية مكفولة من قبل المصنع والمستورد، فمن يكفل لك القطع المقلّدة ؟ تخيّل تعطل المكابح أثناء قيادتك بسرعة، أو تعطل المحرك في طريق خارجية ما بين المدن، بالإضافة الى تجربة القيادة السيئة المتلخصة بأصوات الصرير والإرتجاج بالإضافة الى الإهتزازات وانحراف التوجيه وغيرها!
     
  5. هل تبحث عن تكلفة أقل ؟
    تقوم بعض الشركات العالمية بصناعة القطع الأصلية ولكن بنسختها الإقتصادية للسيارات التي يزيد عمرها عن أربعة سنوات، فمثلاً تقوم مجموعة فولكس فاجن العالمية بتخفيف تكلفة القطع الأصلية من خلال تقليل التغليف وصناعتها بشكل ملائم لأكثر من طراز ، مما يجعلها حلاً مثالياً لمن يبحث عن التكلفة الأقل دون تقديم تنازلات من ناحية الجودة و الأداء و الأمان.

لذلك بالنهاية أهم ما يتوجب على الجميع فعله هو وضع الأمان والسلامة الخاصة والعامة نصب أعينهم والأولوية الأولى والأخيرة قبل اختيار القطع واستبدالها لأن القطعة مهما كانت صغيرة قد تكون سبباً في تعطل المنظومة الكاملة ودمارها، الشركة المتحدة لتجارة السيارات تعد أشهر الوكالات المحلية التي تقدم حلول القطع الأصلية كخدمة لزبائنها الذين يملكون سيارات يزيد عمرها عن 4 سنوات،  لذلك فكّر مطوّلاً قبل اختيارك وابحث عن الجودة والمصداقية.

 

للتعرف على القطع الأصلية التي تقدمها الشركة المتحدة، وكلاء فولكس فاجن، فولكس فاجن التجارية، أودي، سكودا وسيات قم بالتواصل مع أحد مراكز الصيانة المتوزعة في فلسطين من خلال الضغط هنا 

 

اقرأ المزيد

دورة تدريبية مكثفة لطلبة جامعة بيرز...

23 Apr 2019

عقدت جلسة تدريبة الأسبوع الماضي بعنوان التكنولوجيا الحديثة للمركبات في مركز التدريب المهني الخاص بالشركة المتحدة لمجموعة من طلبة الهندسة الميكانيكية من جامعة بيرزيت. استمرت الدورة التدريبة المكثفة لمد...

اقرأ المزيد

الشركة المتحدة لتجارة السيارات أحد...

28 Feb 2019

إيماناً بالمبادئ السامية التي يتبناها ويمثلها هذا الحدث العالمي المميز الشركة المتحدة لتجارة السيارات أحد الرعاه لمارثون فلسطين الدولي بنسخته السابعة   قررت الشركة المتحدة لتجارة السيار...

اقرأ المزيد

مجموعة فولكس فاجن الأكثر مبيعاً في...

19 Feb 2019

الشركة المتحدة تحقق المركز الأول في مبيعات السيارات عام 2018.   اختتمت الشركة المتحدة لتجارة السيارات عام 2018 بأفضل شكل ممكن حيث حصدت المركز الأول في مبيعات السيارات الجديدة (صفر كيلو) لمع...

تابعنا من خلال الكود