الأخبار

حضور لافت ومميز للشركة المتحدة لتجارة السيارات في معرض MOTOREX1 في رام الله

27 Jul 2016

حضور لافت ومميز للشركة المتحدة لتجارة السيارات في معرض MOTOREX1 في رام الله

 

رام الله، بعلاماتها التجارية العالمية وبتنوع كبير لسياراتها وبطريقة العرض أسرت الشركة المتحدة لتجارة السيارات قلوب وعيون زوار معرض السيارات والدرجات النارية "موتوراكس 1" المقام على أرض مجمع رام الله الترويحي الذي افتتحه معالي وزير النقل والمواصلات المهندس سميح طبيلة يوم أمس الاثنين. وتميزت منصات عرض الشركة المتحدة بالمعايير العالمية للمعارض لكل علامة تجارية سواء على صعيد الشكل أو المضمون وبطريقة تقديمها للسيارات الخاصة بها، وعبر طرحها لعدد من الموديلات الجديدة كلياً، مثل "سيات الحمرا" (SEAT, ALHAMBRA)، كما قدمّت الشركة في هذا المعرض تكنولوجيا الواقع الافتراضي لأول مرّة في فلسطين، بالاضافة إلى اطلاق موقعها الالكتروني المحدّث www.umt.ps  والذي يحوي العديد من الخدمات الالكترونية المتميزة والتي تهدف إلى تسهيل الخدمات المقدمة من الشركة والتعريف بها.

 

وأكد الوزير طبيلة أثناء افتتاحه للمعرض بأهمية اقامة مثل هذه المعارض والفعاليات، خاصة وأنه ينسجم مع رؤية الحكومة ووزارة النقل والمواصلات نحو تحديث أسطول النقل في فلسطين بتوفير مركبات صديقة للبيئة وآمنة على الطريق، مشيرا بالمقابل إلى الشراكة مع القطاع الخاص في عملية التنمية وأكد على تشجيع الحكومة ودعمها لاستقلالية الشركات والمؤسسات الفلسطينة عبر الاستيراد المباشر من الشركات الصانعة العالمية، وأشاد بجهود الوزارة للنهوض بقطاع النقل، موضحا أنها لن تسمح لأية مركبة غير قانونية، أو مرخصة ومؤمنة بالسير على الطرق، آملاً أن يقام المعرض بشكل دوري كل عام.

 وعند تجوله في جناح الشركة المتحدة  عبر الوزير عن فخره بهذه الشركة العريقة، والتي صمدت عبر عشرات السنين لتصبح اليوم في مقدمة الشركات الوطنية الرائدة في مجال تجارة وصيانة السيارات، متمنياً لها التوفيق وأن تكون مثالاً يُحتذى في التطور والتعاملات. 

 

بدوره عبر السيد  سامح المصري مدير عام الشركة المتحدة لتجارة السيارات عن سعادته باقامة هذا المعرض، حيث قال المصري: "إن المعرض حدث مميز ومهم على صعيد هذا القطاع المهم في الاقتصاد الوطني ". كما أبدى اعتزازه بمشاركة شركته بشكل مميز ولائق بالعلامات التجارية التي تمثلها وبهذا الكم والتنوع من السيارات، وأضاف: " على مدار أكثر من خمسة عقود  مضت، حرصت شركتنا على الارتقاء بقطاع تجارة السيارات في فلسطين من خلال التزامنا بدعم المبادرات الاقتصادية الوطنية وعبر تزويد السوق الفلسطيني بأعلى المواصفات العالمية سواء كانت من ناحية جودة السيارات التي نقدمها، أو من خلال مواصفات السلامة التي تدعمها خدمات ما بعد البيع والصيانة بإشراف وكفاءة الكوادر الفلسطينية المدربة والمؤهلة في مختلف مجالات خدمة الجمهور سواءً في عمليات التسويق، البيع، الصيانة والتصليح، القطع الأصلية والكماليات، الضمان وكافة المستلزمات الفنية، والتي نجحت ببناء ثقة واسعة على مستوى الوطن".

 

وتجدر الإشارة أن لدى الشركة المتحدة لتجارة السيارات فرعين رئيسين والعديد من المعارض في كل من رام الله ونابلس تضم تحت مظلتها كادرا متخصصا من أفضل الكفاءات الوطنية وأصحاب الخبرة، يتألف من أكثر من 180 موظفا، بالإضافة إلى مجموعة من الموزعين المعتمدين في مختلف محافظات الوطن.

تابعنا من خلال الكود